إن إرسال نموذج السيرة الذاتية الخاص بك هو أول خطوة عملية تقوم بها بعد إيجاد الوظيفة الشاغرة التي تبحث عنها، وعادةً يكون أول انطباع عنك لدى صاحب العمل نابعاً من نموذج السيرة الذاتية الخاص بك، والأمر لا يستغرق سوى ثوانٍ بسيطة حتى يجذب انتباه صاحب العمل، وهذه الثوانِ البسيطة سوف تجعله يقرر ما إذا كان راغباً في قراءة المزيد عنك من خلال سيرتك الذاتية وإرسال دعوة حضور مقابلة عمل لك أم العكس.

كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك هو عنصر حيوي، ويجب عليك كتابتها بأفضل صورة لكي تكون نقطة الانطلاق الفعالة لحصولك على تلك الوظيفة التي رغبت في الحصول عليها وتقدمت لها.

أهم الأخطاء التي يجب تجنبها عند كتابة السيرة الذاتية

في مقالة اليوم، سوف أوضح لك أهم الأخطاء الشائعة التي يرتكبها العديد من الباحثين عن عمل عن كتابة نماذج السِيَّر الذاتية الخاصة بهم والتي غالباً ما تؤدي إلى رفضهم وعدم حصولهم على الوظيفة.

1- معلومات الاتصال بك غير كافية

يجب أن تتأكد من كتابة جميع معلومات الاتصال الخاصة بك بشكل واضح مثل اسمك وعنوانك كاملين، وكذلك بريدك الإلكتروني، ورقم هاتفك، وإذا أمكنك أيضاً توفير رقم هاتف احتياطي قم بتوفير، فكل هذه المعلومات ستساعد مديرك المستقبلي من الاتصال بك بسهولة.

ربما تعتقد أن تلك المعلومات بديهية، ولكن بالفعل هناك بعض الأشخاص يرتكبون هذا الخطأ ولا يقومون بتوفير معلومات اتصال كافية، ومنهم من يقوم بكتابة رقم هاتف أو عنوان قديم.

أيضاً أنصحك بأن يكون بريدك الإلكتروني يبدو بشكل احترافي ومهني، وليس شرطاً أن تحصل على خدمة بريد إلكتروني مدفوعة، فيكفي استخدامك لخدمات البريد الإلكتروني المجانية، ولكن كن حريصاً على اختيار اسم احترافي ومهني مناسب، وابتعد كل البعد عن أسماء البريد الإلكتروني التي لا تتناسب سوى مع المزاح والتواصل مع الأصدقاء مثل [email protected] ، أو [email protected] ، وغيرها من الأمثلة المشابهة.

2- لم تحدد أهدافك

نموذج السيرة الذاتية الخاص بك يجب أن يحتوي على شرح موجز يشير إلى الوظيفة التي تقدمت لها، بالإضافة إلى جملة موجزة توضح فيها مهاراتك التي تؤهلك للحصول على تلك الوظيفة مثل “أبحث عن وظيفة كمحلل تسويق والتي من خلالها يمكنني استخدام خبرة 3 سنوات من العمل مع أحد أكبر الشركات “شركة كذا” لإنتاج وتسويق البضائع الاستهلاكية، وذلك بالإضافة إلى قدراتي ومهاراتي في الطباعة وتطوير المشاريع والتحليل الاستراتيجي وخدمة العملاء”.

تذكر جيداً أن الهدف من نموذج سيرتك الذاتية هو توضيح قدراتك ومؤهلاتك وما يمكنك فعله والقيمة التي ستضيفها للشركة التي ترغب العمل بها، فمديرك المستقبلي يريد معرفة ما يمكنك فعله وماذا ستضيف للشركة بمجرد الحصول على الوظيفة.

3- لغتك سلبية أو ركيكة

يجب أن تكون لغتك في سيرتك الذاتية جيدة وإيجابية وبالتالي تعكس صورة جيدة عنك وأنك شخص تتمتع بروح قيادية وتحب تحقيق الإنجازات، وحاول أن تتجنب أي لغة سلبية من الممكن أن تعطي انطباعاً سيئاً عنك وأنك شخص كسول، وكذلك ابتعد عن استخدام الكلمات والجمل الركيكة واستبدلها بكلمات أكثر قوة.

يمكن ذكر مثال عن بعض الكلمات القوية “كنت أترأس فريق التسويق في شركة “كذا” والتي تقوم بإنتاج منتجات استهلاكية، حيث قمت ببناء استراتيجية وخطة تسويقية مع أفراد فريق التسويق لتسويق منتجات الشركة والتي أدت إلى زيادة مبيعات الشركة بنسبة 36% تقدر بـ 48 مليون دولار أمريكي خلال فترة 6 شهور فقط من خلال استخدام بعض القنوات التسويقية وقنوات التوزيع …إلخ”.

ويمكن ذكر نفس المثال السابق باستخدام بعض الجمل الركيكة التي ينصح الابتعاد عنها “قمت بزيادة مبيعات الشركة باستخدام خطة تسويقية جيدة خلال مدة قصيرة”.

4- بدأت سيرتك الذاتية بكلمة “أنا”

حاول قدر الإمكان تجنب بدء سيرتك الذاتية بكلمة أنا أو بضمير الشخص الأول عندما تتطرق لشرح طبيعة وظيفتك، وحاول أن تجعل الجمل المذكورة فعالة ومختصرة قدر استطاعتك، وحاول أن تبدأها بكلمات إيجابية فعالة، ولا تستخدم جمل وعبارات توضح أنك شخص مغرور ومتكبر، بل قم باستخدام الجمل التي توضح أنك المرشح المثالي والمناسب للوظيفة.

5- سيرتك الذاتية تفتقر إلى التركيز

يجب أن يتم التركيز في سيرتك الذاتية على المجال أو الوظيفة التي تريد العمل بها، وإذا قمت بالتقديم على وظيفتين في مجالين مختلفين أو في اختصاصين مختلفين، فحينها يجب أن تقوم بتقديم نموذج سيرة ذاتية منفصل لكل وظيفة شرط أن يكون كل نموذج مناسب للوظيفة التي تقوم بالتقديم بها، وذلك لأن كل وظيفة لها احتياجات محددة ومهام مختلفة، وبالتالي لا ينبغي لك أن تقوم بتقديم نفس السيرة الذاتية بنفس المعلومات الموجودة بها لكل وظيفة منهما.

6- تصميمك لسيرتك الذاتية سيء

إذا كان تصميم السيرة الذاتية الخاص بك سيء، فلن يستغرق الأمر أكثر من بضع ثوانٍ ونظرة سريعة حتى يتم تجاهلها والانتقال إلى نموذج سيرة ذاتية لمرشح آخر.

يجب أن تتأكد من تقديم نموذج سيرة ذاتية جذاب وملفت للنظر، وابتعد عن استخدام التصاميم الضعيفة والعناوين العشوائية الغير مترابطة، وحاول أن تذكر التفاصيل في شكل قوائم ونقاط بدلاً من كتابتها في فقرة نصية طويلة تجعل من يقرأها يشعر بالملل، وتأكد أيضاً من استخدام نوع خط واحد، وتجنب استخدام الأوراق الملونة أو التي يوجد بها رسومات، وبالطبع هذا في حالة كنت ستستخدم نسخة ورقية مطبوعة ولن تقوم بإرسالها عبر البريد الإلكتروني.

أيضاً لا تجعل نموذج السيرة الذاتية طويل، ويفضل أن يكون صفحة واحدة فقط، أو صفحتان كحد أقصى إذا كنت تمتلك العديد من المهارات والخبرات.

7- تجاهلت التدقيق اللغوي والأخطاء الإملائية

إن استخدامك لجمل وعبارات ركيكة ومليئة بالأخطاء الإملائية لن يكون في صالحك أبداً، بل على العكس تماماً لأن ذلك سوف يوضح عنك بعض الأشياء منها أنك شخص مهمل ولا تهتم بالتفاصيل، بالإضافة إلى أنك غير مهتم بتدقيق وقراءة ما تقوم بكتابته أو حتى معرفة كيفية كتابة كلمات محددة بشكل صحيح وهذا سوف يوضح أنك شخص لا تحب الإطلاع والتطوير الذاتي.

بعد كتابتك لنموذج سيرتك الذاتية حاول قراءته أكثر من مرة لأنك بذلك سوف تجد أن هناك بعض الجمل يمكن صياغتها بشكل أفضل، بالإضافة إلى اكتشافك لبعض الأخطاء الإملائية والنحوية، ويمكنك استخدام ميزات التدقيق اللغوي الموجودة في برامج الكتابة مثل برنامج مايكروسوفت وورد، ولكن لا أنصحك بالاعتماد عليها بشكل كلي، لأن هناك العديد من الكلمات والعبارات التي لا يمكنها التعرف عليها، بالإضافة إلى أنها أحياناً تخبرك بوجود خطأ في بعض الكلمات بالرغم من أنها صحيحة.

8- عدم ذكرك للحقائق المهمة بشكل دقيق

يجب أن تذكر مؤهلاتك العلمية وخبراتك العملية في نموذج سيرتك الذاتية، ولكن يجب عليك ذكر هذه المعلومات مع تواريخها الدقيقة وأسماء المؤسسات والشركات التي تدربت أو درست أو عملت بها، واستخدم الكلمات والعبارات التي تتعلق بالوظيفة التي تقدمت لها وابتعد عن أي جمل غير مرتبطة بها.

إضافتك للمعلومات بالشكل السابق سوف تجعلك مميزاً وسط العديد من المرشحين الآخرين الذين يتنافسون معك للحصول على تلك الوظيفة، وتذكر بأن هذا الأمر ينطبق على السيرة الذاتية الورقية المطبوعة وكذلك السيرة الذاتية الإلكترونية.

إذا لم تكن متأكداً من الكلمات التي يجب عليك استخدامها، فيجب عليك حينها قراءة الوصف الوظيفي الخاص بالوظيفة التي تريد التقدم لها مرةً أخرى، وذلك حتى تتكون لك صورة أفضل عن طبيعة الوظيفة، ويمكنك أيضاً قراءة الوصف الوظيفي لأكثر من وظيفة مشابهة، كما يمكنك التواصل مع الأفراد الذي يعملون في هذا المجال بالفعل لمعرفة المؤهلات والمهارات المطلوبة للوظيفة.

9- ذكرت أكاذيب وأشباه حقائق

لا تحاول خداع أصحاب العمل أو مسؤولي التوظيف، لأن الأكاذيب وأشباه الحقائق سوف يتم كشفها عاجلاً أم آجلاً، ولذلك راجع نموذج سيرتك الذاتية مرةً أخرى وقم بحذف أي معلومات قمت بكتابتها وكانت عبارة عن أكاذيب أو أشباه حقائق.

الأمر السابق ينطبق أيضاً على التواريخ، فليس من المنطقي أن تمتلك خبرة 10 سنوات وأنت في سوق العمل منذ 3 سنوات فقط، ولا تحاول أن تنسب أعمال غيرك إليك، فلا تقول أن كنت قائد فريق في شركة كذا وأنت كنت أحد أفراد الفريق أو كنت متدرب.

يجب تحري الدِّقَّة في المعلومات التي تقدمها والالتزام بالصدق، وتذكر بأن الشركات تقوم بالتدقيق والتأكد من تاريخ الموظف وكثيراً ما تقوم تلك الشركات بالتواصل مع أماكن عمله السابقة للتأكد من صحة المعلومات التي قدمها.

10- أرسلت سيرتك الذاتية بشكل عشوائي

لا تقم بإرسال نموذج سيرتك الذاتية بشكل عشوائي لأي وظيفة تجدها لمجرد أنك تريد الحصول على أي وظيفة دون الإطلاع على ماهيتها.

تأكد من إرسال نموذج سيرتك الذاتية للشركة الصحيحة أو صاحب العمل الصحيح، ولا تنسى إرفاق خطاب مقدمة توضح فيها نبذة مختصرة عنك وعن خبراتك ومؤهلاتك التي تتناسب مع الوظيفة التي تقدمت لها، بالإضافة إلى توضيح أهدافك والقيمة التي سوف تضيفها للشركة، وحاول بذل بعض المجهود من أجل معرفة لمن يعود قرار التوظيف في الشركة، وتابع بانتظام بشكل غير مزعج حالة طلبك من أجل توضيح مدى اهتمامك للحصول على تلك الوظيفة، ويمكنك الاطلاع على مقالة أهم أسباب عدم الحصول على وظيفة، وذلك لكي تتعرف أكثر على أشهر الأسباب التي تؤدي إلى رفض الطلبات الوظيفية.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد قامت بتسليط الضوء على أشهر وأهم الأخطاء التي يجب تجنبها أثناء كتابة السيرة الذاتية.