أنت قمت بكتابة سيرة ذاتية احترافية وقمت بتنفيذ كل الخطوات الأساسية قبل مقابلة العمل، وغلب على ظنك أن تلك المقابلة سارت على نحو جيد، ولكنك لم تحصل على الوظيفة، إذا ما هي أسباب عدم حصولك على وظيفة؟

في موضوع اليوم سوف أشارك معك عشرة أسباب توضح لماذا لم تحصل على وظيفة حتى الآن، حيث أن تلك الأسباب غالباً ما تؤدي إلى فشل الباحثين عن عمل في الحصول على الوظيفة التي تقدموا لها.

أسباب عدم حصولك على وظيفة حتى الآن

فيما يلي سوف أذكر لك عشرة أسباب تؤدي إلى فشل الباحثين عن عمل في الحصول على وظيفة أو عقد عمل، مع شرح كل سبب بشكل مختصر حتى تضح لك الصورة بشكل أكبر.

1- سيرتك الذاتية غير متوافقة مع متطلبات الوظيفة

العديد من الباحثين عن عمل يرتبكون خطأ وهو استخدامهم لنماذج السيّر الذاتية التقليدية أو العادية المنتشرة بشكل كبير، والتي غالباً ما تخلوا من عامل الإثارة للتقدم للوظائف والمهن المختلفة.

السيرة الذاتية الخاصة بك يجب أن يتم تصميمها بشكل يجعلها متوافقة بدرجة كبيرة مع الوظيفة التي تريد التقدم لها، ويجب أن تقوم بعرضها بأسلوب مباشر يوضح مهاراتك ومؤهلاتك وخبراتك المتعلقة بتلك الوظيفة التي تريد الحصول عليها.

إذا أردت التقدم لأكثر من وظيفة مختلفة، فحينها يجب أن يكون لديك أكثر من نموذج من سيرتك الذاتية، بحيث أن كل نموذج لابد أن يكون متوافقاً مع كل وظيفة ومتطلباتها.

قم بقراءة الوصف الوظيفي جيداً لكل وظيفة شاغرة مُعلَن عنها، وقم بالبحث عن المهارات والمؤهلات المتوافقة مع تلك الوظيفة من خلال قراءتك للوصف الوظيفي والتواصل مع الأشخاص العاملون في هذه المهنة أو الوظيفة، وبعدها قم بالتركيز على تلك المهارات المتوافقة مع الوظيفة وقم بإضافتها إلى نموذج السيرة الذاتية الخاص بك.

أصحاب العمل ومسؤول التوظيف يريدون توظيف الشخص المهتم بالعمل لديهم والحصول على تلك الوظيفة في شركتهم، وبالتالي تقديمك لنموذج سيرة ذاتية عادي لا يقوم بتسليط الضوء على المهارات المطلوبة والمتوافقة مع الوظيفة؛ سوف يؤدي إلى فشل لفت انتباه صاحب العمل أو مسؤول التوظيف أو إقناعهم بأنك المرشح المثالي للوظيفة.

2- لم تكتب خطاب مقدمة مع سيرتك الذاتية

كل نموذج سيرة ذاتية لابد أن يكون مصحوباً بخطاب مقدمة يوضح أهدافك لمسؤول التوظيف أو صاحب العمل، بالإضافة إلى توضيح القيمة المضافة التي ستجلبها للشركة عند العمل بها إذا تم اختيارك من بين المرشحين، وبالتالي يجب أن تكتب خطاب مقدمة على أن يكون قصيراً ومحدداً لكي يوضح لمسؤول التوظيف أو صاحب العمل مدى اهتمامك بالعمل في الشركة، بالإضافة إلى توضيح مؤهلاتك الفريدة.

خطاب المقدمة مثله مثل نموذج السيرة الذاتية، فبالرغم من أنني ذكرت أنه لابد أن يكون مختصراً إلا أنه أيضاً لابد أن يكون مفصلاً، وذلك من خلال تركيزك على الأمور الأساسية المرتبطة بالوظيفة وعدم ذكر أي معلومات غير هامة، ويجب أن توضح خبراتك ومؤهلاتك المذكورة في سيرتك الذاتية أنها مناسبة للوظيفة، كما يجب أن توضح مدى حماسك للعمل بتلك الشركة، وتذكر أن أن خطاب المقدمة هو عبارة عن لمسات إضافية تقوم بتمييزك وسط باقي المرشحين الآخرين.

3- لم تتابع حالة طلبك الوظيفي الذي قدمته

الشركات تستلم بشكل مستمر نماذج سيّر ذاتية من العديد من الأشخاص، وبكل تأكيد أنت لا تريد أن يقوم مسؤول التوظيف بإضافة ملف السيرة الذاتية الخاص بك إلى تلك الأكوام من النماذج الأخرى الموجودة عنده بالفعل، ولذلك يجب عليك الحفاظ على متابعة طلبك بشكل مستمر وغير مزعج في نفس الوقت.

قم بالاتصال بمسؤول التوظيف بعد إرسالك لنموذج السيرة الذاتية الخاص بك، وأخبره بأنك تتصل من أجل متابعة طلبك، وتأكد من استلامه لنموذج السيرة الذاتية الخاص بك، وتأكد أيضاً من تحديد موعد مقابلة، وحاول قدر استطاعتك إقناعه بأنك الشخص المناسب للوظيفة، ولكن تصرف بشكل ذكي لتجعله مهتماً لمقابلتك والتحدث معك بشكل أكثر تفصيلاً.

4- لم تقم بتحضير نفسك جيداً للمقابلة

إذا كنت قد حصلت على موعد مقابلة ولكنك لم تنجح في الحصول على الوظيفة بعدها فيجب أن تراجع نفسك جيداً، لأن العديد من الباحثين عن عمل يقطعون كل تلك المسافة من أجل الحصول على موعد مقابلة، ولكن في النهاية لا يجتاز أي منهم تلك المقابلة.

قم بالبحث جيداً عن الشركة لتجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عنها، ومعرفة أهدافها وقيمها والخدمات والمنتجات التي تقدمها، وحاول فهم متطلبات الشركة، وعند جمع تلك المعلومات حاول مراجعة مهاراتك وخبراتك ومؤهلاتك لتعرف مدى توافقها مع متطلبات وأهداف وقيَّم الشركة، وبالتالي حينها ستكون مستعداً وجاهزاً بشكل كبير للإجابة عن الأسئلة التي يتم طرحها عليك أثناء مقابلات العمل.

5- لم تهتم بمظهرك أثناء حضور المقابلة

إن حضورك بمظهر خارجي غير لائق سوف يعكس صورة سلبية عنك لدى مسؤول التوظيف، ولذلك يجب أن تعلم أن الانطباع الأول الذي يتكون لدى مسؤول التوظيف عنك يتأثر بشكل كبير باهتمامك بمظهرك الخارجي وثيابك التي ترتديها أثناء حضور المقابلة.

يمكنك الاستفسار عن الزي المراد ارتداؤه أثناء المقابلة، ولكن بشكل عام أياً كان ذلك الزي الذي سترتديه؛ يجب أن تكون أنيقاً ومحافظاً على مظهرك بشكل لائق ومهندم ومرتب، وابتعد عن ارتداء الملابس الضيقة أو الملابس العادية، ويجب على النساء تجنب المكياج الزائد عن الحد، أو ارتداء إكسسوارات غير ضرورية.

6- لم تتصرف بشكل لائق أثناء المقابلة

خلال مقابلة العمل يتم التركيز على عدة أمور من ضمنها كيفية تصرفك، ولذلك يقوم مسؤول التوظيف أو صاحب العمل بتقييم الشخص المرشح للوظيفة أثناء مقابلته من خلال التزامه بالأسلوب المهني المطلوب للوظيفة وثقافة وقِيَّم الشركة، ولذلك أي تصرف غير مهني سوف يعكس صورة سلبية عنك، وبنسبة كبيرة سوف يؤدي إلى استثناءك ورفض طلبك الوظيفي.

من أمثلة التصرف الغير لائق أثناء المقابلة هو حضورك متأخراً عن موعد المقابلة، التصرف بشكل عدواني، استخدام تعابير جسدية غير مهنية، جهلك بما هو مكتوب في نموذج سيرتك الذاتية، معاملة مسؤول التوظيف أو صاحب العمل بأسلوب متكبر، التحدث الزائد عن الحد عن حياتك الشخصية ومشاكلك، أو الكذب عن تحدثك عن تاريخك المهني.

أنصحك أن تقوم بالإطلاع على المقالات والكتب المرتبطة بلغة الجسد واستخدام التعابير الجسدية الإيجابية بشكل عام، وكذلك مهارات المقابلة والتحدث.

7- عدم اهتمامك بالشركة

بكل تأكيد من غير المنطقي أن تتقدم لوظيفة في شركة لا تنال اهتمامك. الشركات بشكل عام يا عزيزي تريد توظيف الأشخاص الذي لديهم حماس واهتمام فعلي بالعمل فيها، وآخر شيء يريدونه هو توظيف أشخاص ليس لديهم اهتمام بالشركة أو منتجاتها أو خدماتها.

يجب أن تظهر خلال المقابلة مدى اهتمامك بالشركة ومدى معرفتك بها وبخدماتها ومنتجاتها، لأن ذلك سوف يوضح ما إذا قمت بالتحضير والتجهيز للمقابلة بشكل مسبق أم لا.

8- عدم توضيحك للقيمة التي ستضيفها للشركة

إذا لم تكن مقتنعاً بالقيمة التي ستضيفها للشركة، فحينها سوف يكون من الصعب إقناع صاحب العمل أو مسؤول التوظيف بذلك، ولذلك قبل حضورك للمقابلة راجع نفسك جيداً وحاول أن تعلم ما هي المساهمات والقِيَّم التي سوف تضيفها للشركة، وراجع جيداً متطلبات الوظيفة التي تقدمت لها لكي تكون مستعداً للتحدث عن عملك السابق أو قدراتك ومؤهلاتك وخبراتك المرتبطة بالوظيفة الجديدة، بالإضافة إلى استعدادك لتوضيح كيف ستقوم بإضافة قيمة جيدة للشركة عند العمل بها.

9- لم تتابع طلبك بعد إجراء المقابلة

كما ذكرنا سابقاً بأنك لابد أن تقوم بمتابعة طلبك بعد إرسالك لنموذج السيرة الذاتية الخاص بك، لابد أيضاً أن تتابع طلبك بعد إجراء المقابلة، لأن ليس معنى أنك قمت بالمقابلة فعلاً أنك سوف تحصل على الوظيفة، فربما كان مسؤول التوظيف في انتظار مكالمة منك لتذكيره أو لتأكيد اهتمامك بالحصول على تلك الوظيفة.

في بعض الأحيان قد ينشغل مسؤول التوظيف في أمور أخرى متعلقة بطبيعة عمله تجعله لا يتصل بك أو لا يرسل لك رسالة على بريدك الإلكتروني لإعلامك بنتيجة المقابلة، وفي بعض الأحيان أيضاً يكون ذلك متعمداً للتأكد من مدى اهتمامك فعلياً بالعمل لديهم والحصول على تلك الوظيفة، ولذلك لا تقع في هذا الخطأ، وعليك أن تتابع نتيجة المقابلة.

يمكنك بعد انتهاء المقابلة كتابة خطاب شكر وإرساله إلى مسؤول التوظيف، لأن ذلك سوف يعكس صورة إيجابية عنك وعن مدى اهتمامك للعمل في تلك الشركة والحصول على الوظيفة الشاغرة التي تقدمت لها.

10- عدم تأكدك من آراء الأشخاص المرجعيين فيك وضمان ردهم

إن الأشخاص المرجعيين هم الأشخاص الذي يمكنك ذكر أسماؤهم مثل رئيس عملك السابق، أو زملائك في فريق العمل، أو مديرك المباشر السابق، ويتم ذكر أسماؤهم للرجوع إليهم ومعرفة آرائهم فيك، وهنا لابد أن تكون متأكداً من آرائهم فيك، وأيضاً تكون متأكداً من أنهم سوف يقومون بالاستجابة والرد في حال تم التواصل معهم لمعرفة آرائهم، وبذلك سوف تتجنب العديد من المواقف المحرجة والتي ربما تتسبب في رفض طلبك الذي قدمته للحصول على وظيفة.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك من خلال تسليط الضوء على أهم الأسباب التي تفسر عدم حصولك على وظيفة أو أسباب رفض طلبك الوظيفي.