بالطبع ليس أمراً منطقياً أن أعطيك وصفة للفشل، فإذا كنت تريد الفشل فأنت شخص استثنائي لم نسمع عنه من قبل، ولكن سوف أوضح لك في مقالة اليوم الأمور التي بسببها تفشل في مقابلة العمل، وتتسبب في ترك انطباع سيئ عنك لدى مسؤول التوظيف أو صاحب العمل.

هناك عدة أمور تُميز بعض المرشحين عن غيرهم عند عملية التقييم والاختيار النهائية، ويجب أن تعلم أن مقابلة العمل لها دور أساسي وكبير جداً في اختيار المرشحين الذين يقع عليهم الاختيار النهائي للحصول على الوظيفة.

أسباب فشل المرشحين في مقابلة العمل

في مقالة اليوم سوف أوضح لك بعض أسباب فشل المرشحين في مقابلة العمل وفشلهم في ترك انطباع جيد عنهم لدى مدير التوظيف أو صاحب العمل، وسوف أوضح وصف مختصر لكل عنصر حتى تعرف بشكل أفضل كيفية تجاوز تلك الأمور وعدم الوقوع فيها.

عدم القيام بالتحضير الجيد للمقابلة

لا أنصحك بتاتاً بالذهاب إلى مقابلة العمل دون أن تقوم بالتحضير لها جيداً، وذلك من خلال إجراء بحث شامل عن الشركة ومعرفة سياساتها في العمل ومنتجاتها وخدماتها التي توفرها في السوق وما هي التحديات التي تواجهها ويواجهها قطاع العمل ككل، ومعرفة الدور الوظيفي الذي ترشحت له جيداً.

معرفتك بالأمور السابقة سوف يُميزك عن باقي المرشحين الآخرين المنافسين لك في الحصول على تلك الوظيفة، بالإضافة إلى أن معرفتك بهذه الأمور أيضاً سوف يوضح لصاحب العمل أو مسؤول التوظيف مدى اهتمامك بالوظيفة والعمل لدى الشركة، وأنك شخص تحب الاطلاع. أضف إلى ما سبق أنك سوف تكون قادراً على إجابة الأسئلة التي يتم طرحها في مقابلة العمل.

استخدام أسلوب سلبي أثناء المقابلة

من الأمور التي تتسبب في ترك انطباعاً سيئاً عنك بعد القيام بمقابلة العمل هو استخدامك لسلوك سيئ وسلبي، مثل التلفظ بعبارات سيئة وغير لائقة حول أصحاب العمل وزملائك السابقين، والظهور أنك شخص عدواني أو متكبر أو لا تحب الخير للآخرين، والإجابة بشكل وقح غير لائق على أسئلة مقابلة العمل، واستخدام وضعيات جسد غير لائقة.

من المهم أن تُظهر لصاحب العمل أنك شخص مهذب يُحسن التصرف مع الآخرين وخاصةً العملاء وزملاء العمل، بالإضافة إلى أنك شخص سوف يشعرون معه بشعور جيد أثناء العمل، وأنك لن تكون شخص غير مُرحب بالتعامل معه.

عدم الشعور بالحماس للعمل لدى الشركة

إن عدم اهتمامك بالشركة وعلامتها التجارية وأهدافها وافتقارك للحماس للعمل لدى الشركة سوف يتسبب في رفضك واستثناءك من الحصول على الوظيفة، ولذلك لابد أن تظهر شغفك بالوظيفة والعمل لدى الشركة وإظهار مدى اهتمامك بتلك الوظيفة وإظهار مهاراتك المناسبة لها بشكل حقيقي ودقيق بدون إظهار أنك شخص متكبر، بالإضافة إلى توضيح القيمة التي ستضيفها للشركة عند حصولك على الوظيفة.

تقديم إجابات غامضة وكاذبة

الحقائق مهمة جداً، ولكن إذا قمت بتقديم إجابات كاذبة فيجب أن تعلم أن الحقيقة سوف تظهر عاجلاً أم آجلاً، فكثيراً ما يتواصل مسؤول التوظيف مع عملك السابق لجمع بعض المعلومات عنك، بالإضافة إلى أن أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف قادرون على معرفة وتمييز الإجابات الكاذبة وكيفية التأكد من صحتها.

حاول قدر استطاعتك أن تكون الإجابات الصادر منك هي إجابات حقيقية وابتعد كذلك عن الإجابات الغامضة، بل يجب أن يكون كل شيئاً واضحاً لا يثير الشكوك حولك، وحاول أن تبتعد عن التحدث عن تلك الأمور التي فشلت بتحقيقها في الماضي أو الأحداث السلبية التي مررت بها، فأصحاب العمل يريدون توظيف شخص يتسم بالواقعية ويكون محل ثقة.

عدم إظهار مهاراتك التي تتميز بها

من المهم في مقابلة العمل أن تُظهر مهاراتك التي تُميزك، وأصحاب العمل يريدون معرفة أنك فعلاً الشخص الأنسب للحصول على الوظيفة الشاغرة، ولكن ذلك لن يحدث بالتخمين من طرفهم، بل يجب عليك تسهيل الأمر عليهم من خلال توضيح نقاط قوتك ومهاراتك التي تتناسب مع الوظيفة والقيمة التي ستضيفها للشركة بمجرد العمل بها، ولذلك احرص على الكلام بوضوح عن نقاط قوتك، واذكر أمثلة عن إنجازاتك السابقة، ولكن كن حريصاً على أن تذكر هذه الأمور بشكل مرتبط بالوظيفة وابتعد عن ذكر أي شيء لا يتماشى مع الوظيفة نهائياً، فلن يفيدك مثلاً أن تذكر مهاراتك في السباحة في حين أن الوظيفة مرتبطة بخدمة عملاء لشركة تعمل في مجال المنتجات الاستهلاكية!!

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل مقابلة العمل وفشل ترك انطباعاً جيداً عنك.