إن نموذج السيرة الذاتية الخاص بك هو أحد الخطوات العملية في الحصول على الوظيفة التي تريدها وذلك عندما تقوم بإرسال سيرتك الذاتية للجهة المُعلِنة للوظيفة الشاغرة، ولذلك من الخطأ أن تهمل سيرتك الذاتية أو أن تقوم بكتابتها وكأنها شيء تكميلي ليس له أهمية.

في مقالة سابقة تطرقت إلى بعض من أخطاء كتابة السيرة الذاتية، وهي عبارة عن أخطاء شائعة يجب تجنبها عن كتابة نموذج السيرة الذاتية الخاص بك، وتم تقديم هذه المقالة بسبب أن هناك بالفعل عدداً كبيراً ممن يبحثون عن وظيفة يرتكبون هذه الأخطاء والتي تؤدي غالباً إلى رفضهم أو تجاهلهم وعدم حصولهم على الوظيفة.

أهم نصائح تحسين السيرة الذاتية

في مقالة اليوم سوف أوضح لك أهم النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل تحسين سيرتك الذاتية، وعند مراعاتك لهذه النصائح، سيصبح لديك نموذج سيرة ذاتية احترافي يميزك عن العديد من الأشخاص المرشحين للوظيفة التي تتقدم لها، ويمكن تلخيص هذه النصائح كما يلي:

حدث سيرتك الذاتية بشكل دوري

مواقع التوظيف يتم استخدامها بشكل موسع من طرف أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف، وكثيراً ما يبحثون عن نماذج السِيَّر الذاتية بحسب تاريخ وضعها أو إنشائها، ولذلك حفاظك على تحديث سيرتك الذاتية بصفة دورية سوف يُظهر أنك مهتم بسيرتك الذاتية وتجديدها بشكل مستمر، ولذلك يجب عليك تحديث سيرتك الذاتية على أي موقع توظيف قمت فيه برفع أو إنشاء نموذج سيرتك الذاتية، وينصح بإجراء هذا التحديث مرة كل شهر على الأقل.

استخدم عدد كبير من الكلمات الرئيسية

يمكنك البحث عن الوظائف في نطاق اهتمامك لمعرفة المؤهلات المطلوبة التي يسعى وراءها أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف، وبعدها حاول أن تضيف تلك الكلمات في المكان المناسب في سيرتك الذاتية، فهذه الطريقة هي أحد أفضل الطرق لضمان زيادة عدد مرات قراءتها من خلال تضمين عدد كبير من الكلمات الرئيسية، وحاول قدر استطاعتك تجنب استخدام كلمات لا تتناسب مع مجال اهتمامك أو لا تتناسب مع مؤهلاتك وخبراتك الفعلية.

سلط الضوء على المنصب الذي تريده

المنصب والدور الوظيفي الذي تبحث عنه هو أحد أهم أجزاء سيرتك الذاتية، وعادةً ما يكون هذا الجزء هو الجزء الذي ينظر إليه أصحاب العمل أو مسؤولي التوظيف عندما يقومون باختيار نماذج السيرة الذاتية التي سيتم قراءتها، ولذلك يجب عليك التركيز على المنصب الذي تسعى إليه، مع إضافة وصف مختصر لأفضل مهاراتك ومميزاتك وخبراتك.

ركز على القيمة التي ستضيفها للشركة أو صاحب العمل

قسم الهدف في سيرتك الذاتية لابد أن يعكس اهتمامك بإضافة قيمة للشركة وصاحب العمل، حيث أنهم يهتمون بما يمكن أن تقدمه لهم وليس العكس، ولذلك إذا كان قسم الهدف في سيرتك الذاتية على سبيل المثال هو “الحصول على منصب في شركة كبيرة بأجر مرتفع وظروف عمل مريحة” فيمكنك تعديله إلى “الحصول على منصب في مجال الدعم الفني يقدم خدمات على مستوى احترافي وعالمي”، وبهذا الشكل سوف تظهر أنك تهتم بإضافة قيمة للشركة بمساعدة ذلك المنصب الذي تريد الحصول عليه.

مراجعة نموذج سيرتك الذاتية وتدقيقه

وجود أخطاء إملائية في نموذج سيرتك الذاتية يعكس صورة سلبية عنك بأنك شخص مهمل لا تهتم بالتفاصيل الدقيقة، وأصحاب العمل ومسؤولي التوظيف لا يحبون السِيَّر الذاتية التي تحتوي على أخطاء إملائية، ولذلك يجب عليك دائماً مراعاة عدم وجود أخطاء إملائية في سيرتك الذاتية.

يمكنك الاستعانة بمزيد التدقيق الإملائي المتاحة في أغلب برامج الكتابة مثل Microsoft Word و Google Docs، ولكن لا أنصحك بالاعتماد عليها كلياً لأنها قد تظهر لك بعض الأخطاء لبعض الكلمات بالرغم من كونها لا تحتوي على أخطاء، وأحياناً لا تظهر أخطاء بالرغم من وجود بعض الأخطاء التي تحتاج إلى تصحيح.

أيضاً حاول استخدام جمل قوية بدلاً من الجمل والعبارات الركيكة، وحاول تجنب الأخطاء النحوية، ويمكنك الاستعانة بأحد أصدقائك لمراجعة ملف سيرتك الذاتية للتأكد من خلوها من الأخطاء.

من المفيد أيضاً إرفاق خطاب مقدمة أو رسالة تعريفية مع نموذج سيرتك الذاتية عند التقدم إلى وظيفة، لأن ذلك سوف يميزك وسط المنافسين لك في الحصول على تلك الوظيفة الشاغرة، وفي مقالة سابقة تطرقت لهذا الأمر، ويمكنك معرفة ذلك من خلال مقالة أفضل طرق لكتابة الرسالة التعريفية.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في معرفة أهم النصائح التي يجب اتباعها لتحسين سيرتك الذاتية.

هل لديك نصائح أخرى؟ شاركها معنا في التعليقات.