إذا كنت تشعر مؤخراً بأن مستوى إنتاجيتك قد انخفض، وأنك أصبحت تشعر بعد وجود حافز للقيام بعمل أي شيء، فأنت بنسبة كبيرة دخلت في دائرة ومرحلة انهماك الموظفين.

بكل تأكيد هناك بعض الأيام قد تشعر فيها بهذا الشعور، وتشعر بأنك لا تريد العمل، ولكن غالباً ما يكون سبب ذلك هو إحساسك بالإرهاق أو التعب، أو عدم حصولك على قسط كافِ من النوم، ولكن إذا كان هذا الأمر يتكرر بشكل يومي وملحوظ خلال الفترة الأخيرة، فالسبب مختلف بدون شك.

إشارات تدل على الحاجة إلى أخذ أجازة من العمل

في مقالة اليوم سوف أشارك معك 5 إشارات تدل على حاجتك إلى أخذ أجازة من العمل لاستعادة نشاطك وتركيزك مرة أخرى للرجوع إلى مستوى الإنتاجية الجيد الذي اعتدت عليه.

ارتكابك لأخطاء غير مقصودة في عملك

إذا اكتشفت أنك تقوم ببعض الأخطاء الغير مقصودة مثل أخطاء حسابية، أو أخطاء في رسائل البريد الإلكتروني بالرغم من أنك قمت بذلك في الساعات الأولى من يوم العمل، فهذا يدل بدون شك أنك بحاجة إلى فترة استراحة، ويمكنك التحرك والخروج من مكتبك قليلاً أو أخذ يوم أجازة لاستعادة وتجديد نشاطك مرة أخرى، ولكن إذا لم تلاحظ وجود تحسن في هذا الأمر، فالأفضل أن تقوم بأخذ أجازة طويلة.

عدم قدرتك على التركيز

إذا كان يصعب عليك التركيز في عملك، على سبيل المثال عند قراءة شيء ما، ووجدت نفسك تقوم بإعادة القراءة مراراً وتكراراً في نفس الفقرة لكي تفهمها، فهذا يعني أن عقلك مشغول بأشياء أخرى، وربما تفعل بعض الأشياء التي تعمل على تشتيت تركيز في العمل مثل تصفح مواقع الإنترنت، ومشاهدة الفيديوهات وغيرها، وهذا في الغالب إذا كنت شخص ملتزم بعملك يدل على أن عقلك يحتاج إلى فترة راحة وترفيه، وهنا يُنصح بأن تأخذ أجازة لقضاء وقت ممتع والقيام ببعض الأنشطة الترفيهية لاستعادة نشاطك ومستوى إنتاجيتك في العمل مرة أخرى.

شعورك الدائم بالإرهاق

إذا كنت تشعر بالتوتر، وتشعر بأن لديك العديد من مهام العمل التي تحتاج إلى وقت وكنت ترى بأن ليس هناك وقت كافي لها ولا تعرف من أين تبدأ، ونتيجة لذلك تقوم بتأجيل المهام نظراً لعدم وجود حافز للقيام بهذه المهام، ولأنك تشعر بالتعب؛ فهنا يُنصح بشكل كبير أن تأخذ أجازة لأن هذا الأمر قد يتسبب في قيامك ببعض التصرفات الغير مهنية مثل التعصب والغضب السريع حتى وإن كانت المشكلة لا تستدعي ذلك، وأنصحن بالإطلاع على مقالة كيفية التخلص من التوتر في العمل.

شعورك بالقلق بعد استيقاظك من نومك

إذا كنت تستيقظ من نومك صباحاً ولكن تشعر بعدم الرغبة في الذهاب إلى العمل فأنت بدون شك تحتاج إلى أخذ استراحة لتجديد نشاطك، لأن إجبار نفسك على القيام من فراشك والذهاب للعمل والقيام بمهامك الوظيفية لن يكون مفيداً لأنه يقوم بتحويل الأمر إلى روتين وليس عمل بناءً على حوافز ودوافع لديك، وبالتالي سوف ينخفض مستوى إنتاجيتك. خذ أجازة لبضعة أيام وقم بعمل أي شيء تحبه على أن يكون بعيداً عن العمل.

تفكيرك في تقديم الاستقالة من وظيفتك

إذا كان تراودك بعض الأفكار عند الذهاب للعمل بأنك تريد الاستقالة وعدم الذهاب إلى العمل مرة أخرى، فهنا أنت تحتاج إلى أجازة تستريح بها، وتستطيع أيضاً خلالها إعادة التفكير في هذا الأمر، فلا تتخذ مثل هذا القرار المهم بناءً على شعور يراودك عند الذهاب إلى العمل، بل يجب عليك التفكير فيه جيداً قبل القيام به.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على بعض الإشارات التي تدل على حاجتك إلى أخذ أجازة واستراحة من عمل لاستعادة تركيزك وتجديد نشاطك مرة أخرى.