العمل إذا كان بالنسبة لك مهماً وتريد إثبات نفسك فيه وإضافة قيمة له، فبنسبة كبيرة قد تكون أحد الأشخاص الذين يتمنون أن تكون عدد ساعات اليوم أكثر من 24 ساعة، وأن عدد ساعات اليوم الفعلي غير كافي لإنجاز المهام والأعمال المطلوبة منك بشكل يومي.

خطوات لزيادة مستوى الإنتاجية في العمل

في العديد من الأوقات عند مراجعة نفسك في نهاية كل يوم، تجد بأنك لم تنجز أي مهمة فعلياً بالرغم من محاولتك لإنهائها، وهذا الأمر قد يصيبك بالشعور بالإحباط في نهاية اليوم نظراً لأنك لم تقم بإنجاز ما هو مطلوب منك بالرغم من وجود مهام ومسؤوليات متراكمة، وينتهي بك الأمر في نهاية المطاف إلى تضييع وقت أكثر من اللازم دون تحقيق أي إنجاز يذكر، ولكن هل تعلم أن لست الوحيد الذي يمر بهذا الأمر؟

كما يُقال بأن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، وهذا يوضح مدى الأهمية الكبيرة للوقت، ولن تتمكن من تحقيق أي إنجازات أو القيام بأعمالك أو تحقيق أقصى قدر من الإنتاجية دون إدارة الوقت بشكل صحيح.

في مقالة اليوم سوف أشارك معك بعض الخطوات البسيطة التي إذا حافظت على تنفيذها فسوف تتمكن من إدارة وقتك بشكل جيد، وبالتالي زيادة مستوى إنتاجيتك في العمل بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى تخصيص وقت للراحة والترفيه عن نفسك لاستجماع طاقتك وتركيزك وتجديد نشاطك مرة أخرى.

ضع خطة والتزم بها

من الضروري أن تقوم بوضع خطة وتلتزم بها مهما تطلب الأمر، وبالرغم من أن هذه النصيحة قد تبدو سهلة وبسيطة، إلى أن عليك العمل بجد لتنفيذها، إذا عليك وضع خطة فعالة وسهلة التنفيذ في ذات الوقت دون الشعور بالقلق والتوتر أثناء القيام بتنفيذها، والخطوات التالية سوف تساعدك في القيام بهذا الأمر.

كن ذكياً عند ترتيب جدول مهامك

يمكنك إدراج 50 مهمة أو أكثر كل يوم في جدول مهامك، ولكنك قد لا تستطيع بنسبة كبيرة إنجاز أي مهمة منها في حالة كنت تقوم بتنفيذ تلك المهام بشكل عشوائي دون اتباع جدول منظم ومُرتب بشكل صحيح.

الأشخاص الناجحين يقومون بترتيب جداولهم وفقاً للدقائق وليس الساعات، ويقومون أيضاً بتخصيص جزءاً محدداً من الوقت لإنجاز مهام محددة يعلمون بشكل مسبق أنها تتطلب وقتاً وجهداً محددان.

قم بتدوين لائحة كاملة

بالتأكيد لا شيء يضاهي سوء إنهاء يومك وما زال جدول أعمال ملئ بالأعمال التي لم يتم إنجازها لأي سبب كان، ولتجنب الشعور بالإحباط، عليك كتابة جميع المهام التي أنجزتها بجانب تلك المهام التي لم تقم بإنجازها، لأنه من السهل جداً أن تنسى المهام التي قمت بإنجازها بالفعل.

من المهم رؤية المهام التي قمت بإنجازها ورؤية مستوى إنتاجيتك خلال اليوم، لأن ذلك سيعطيك شعور بأنك قمت بإنجاز شيء ما خلال يومك، وسوف يعطيك دفعة للأمام لإنجاز المهام المتبقية بشكل أفضل من السابق.

احرص على تجنب تعدد المهام

تعدد المهام ليس هو مفتاح رفع مستوى الإنتاجية، لأن ذلك الأمر في الحقيقة قد يؤثر بشكل سلبي على مستوى إنتاجيتك بسبب أنك تحاول إنجاز أكثر من مهمة في نفس الوقت، وهذا الأمر سوف يضعك تحت ضغط كبير لإنجاز المهام بشكل مجمع، وسوف يؤدي أيضاً إلى شعورك بالإحباط نظراً لعدم إنجازك جميع المهام بنجاح.

بدلاً من أن تقوم بتعدد المهام، يمكنك ترتيب مهامك وفقاً للأولوية ودرجة الأهمية، وبعدها قم بتخصيص وقت محدد لكل مهمة مع التركيز على إنجاز مهمة واحدة في كل وقت بشكل منفرد، فهذه الإستراتيجية ستساعدك على تحسين جودة عملك وتقليص الوقت المستغرق لإنجاز كل مهمة، وبالتالي سوف تكون قادراً على إنجاز جميع المهام الموجودة في جدول مهامك بجودة عالية.

خصص وقتاً لراحتك والترفيه عن نفسك

يجب عليك أن تقوم بتخصيص وقتاً للأمور التي لا يتم عادةً إدراجها في جدول مهامك، مثل تناول الطعام، أو تناول مشروب، أو تصفح الإنترنت، أو وقت القيلولة، وأيضاً خصص وقتاً للأمور الطارئة التي قد تظهر بشكل مفاجئ، ثم بعد ذلك عليك تخصيص وقتاً للمهام التي تريد إنجازها بشكل كامل خلال يومك.

أياً كانت الطريقة التي ستتبعها في تنظيم وقتك وتنظيم جدول أعمالك، لا تنسى ولا تتجاهل تخصيص وقت لراحتك، لأن ذلك سوف يساعدك في تجديد نشاطك وطاقتك وتركيزك، وبالتالي زيادة مستوى إنتاجيتك عند العمل على إنجاز المهام المتبقية أو التالية.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على بعض النصائح التي تساعد في زيادة مستوى الإنتاجية في العمل.