كثيراً ما نشعر بمزاج سيئ في بعض الأيام ونشعر بأن الأمور تسير بشكل مختلف عما خططنا له، وأحياناً قد تستغرب من هذا الشعور، وبالرغم من أنه هناك أسباب عديدة تؤدي إلى الشعور بحالة مزاجية سيئة، إلا أن هناك بعض الأمور المتعلقة بالعمل والتي يكون حلها بسيط في معظم الأوقات.

تذكر بأنك من تصنع سعادتك، وتستطيع تحويل اليوم المرهق والسيئ في عملك إلى الأفضل، ويكون ذلك من خلال اتباع بعض الخطوات البسيطة والتي ستعمل على تحويل يومك السيئ في العمل إلى يوم مثمر.

طرق تحسين المزاج في يوم عمل سيئ

في مقالة اليوم سوف أشارك معك 7 طرق من شأنها مساعدتك في تحسين حالتك المزاجية إذا كنت تمر بيوم عمل سيئ، بالإضافة إلى أنها سوف تساعدك في تحويل هذا اليوم إلى يوم مثمر يمكنك تنفيذ وإتمام مهامك فيه بكفاءة عالية.

خذ استراحة لبضع دقائق

لا مشكلة إطلاقاً إذا نهضت من مكتبك لعدة دقائق وتحدثت مع بعض زملائك في العمل، أو لتناول مشروب، أو للتمشي قليلاً واستنشاق هواء نقي، ومن خلال التحدث من زملائك سوف تستطيع تكوين صداقات قوية مع بعضهم، وبالتالي سوف يكون لك بعض الأصدقاء لقضاء فترة استراحة الغذاء معهم، وقضاء وقت ممتع داخل العمل كل يوم، فمن خلال إضافة المتعة إلى يومك داخل العمل، تعتبر وسيلة جيدة للحد من الشعور بالتوتر والحالة المزاجية السيئة، وهنا أنصحك أيضاً بالإطلاع على مقالة أساليب التخلص من التوتر في العمل.

لا ترفع سقف توقعاتك عالياً وكن واقعياً

إن بدأت يومك بتحديد بعض الأهداف التي يصعب تحقيقها، وقمت بوضع توقعات عالية سواءً منك أو من الآخرين، فسوف يؤدي ذلك غالباً إلى شعورك بالخيبة والتوتر، ولذلك قم بإعداد قائمة ببعض المهام التي تعتقد أنه يمكنك إنجازها فعلاً، لأنك بعد إنجاز تلك المهام ستشعر بالرضا، وسوف تشعر بأنك قد استفدت من يومك وحققت بعض الإنجازات، وربما تتمكن من إنجاز بعض المهام الإضافية بعد ذلك، ولكن يجب عليك أن تتذكر بألا تبالغ في وضع المهام، فأنت لست آلة ولا يمكنك إنجاز كافة مهامك في يوم واحد.

دَوّن ملاحظاتك عند حدوث مشاكل

إذا فقدت السيطرة على الأمور ولم تلتزم بمواعيدك النهائية التي حددتها لإنجاز مهامك؛ فلا بأس من ذلك، فهذه المشكلة شائعة في أماكن العمل، ولكن المهم هنا أن تقوم بتسجيل وتدوين كافة الأمور التي حصلت معك خلال هذا اليوم لكي تستطيع تحديد الأخطاء الرئيسية التي حدثت، وبالتالي سوف تساعدك في مواجهة التوتر في عملك مستقبلاً، لأن معرفتك بالمشكلة هو نصف حل المشكلة.

فكر في أمور تمتن لها وتبهجك

من أفضل الطرق التي تساعدك في مكافحة الحالة المزاجية السيئة في العمل هو التوقف عن العمل لبعض الوقت وإغلاق عينيك والتفكير في أي شيء يُسعدك وتشعر بالفرح عن التفكير به، ولذلك حاول تجربة هذه الطريقة وقم بالتفكير في أي شيء يدخل السرور إلى قلبك حتى وإن كان بسيطاً.

حافظ على علاقات جيدة مع زملائك

إن تكوين علاقات جيدة مع زملائك في العمل يساعدك على الشعور بالسعادة خلال يومك داخل العمل، وبالرغم من ذلك قد يتسبب قضاء الكثير من الوقت مع الزملاء الشعور بالتوتر أحياناً، وفي بعض الأحيان وجود وقت فراغ داخل العمل يدفع البعض إلى النميمة والتحدث عن زملائهم من خلف ظهورهم، وهذه صفة سيئة يجب عليك الابتعاد عنها نهائياً وتجنبها وتجنب التجمعات التي يحدث فيها مثل هذه الأمور، فحاول قدر استطاعتك الحفاظ على علاقتك مع زملائك ولا تنشئ علاقات تتسبب لك أو لغيرك بالأذى.

ارسم الابتسامة على وجه شخص آخر

من ضمن الأمور الفعالة التي تدخل السرور والبهجة إلى قلب الإنسان هو جعل شخص آخر يبتسم، فيمكنك ذلك من خلال إضافة بعض المجاملات البسيطة والرقيقة لزملائك في العمل، كأن تبدي إعجابك بالزي الذي يرتديه زميلك لهذا اليوم، أو تساعد أحد زملائك في إنجاز بعض مهامه إذا كان لديك وقت، أو تساعده في إصلاح الطابعة أو جهاز الكمبيوتر مثلاً، فهذه الأمور البسيطة ستجعلهم يفرحون بوجودك دائماً ويحبون العمل معك، بالإضافة إلى أن ذلك سوف يجعلك تشعر بسعادة طوال يومك داخل العمل.

لا تخجل من طلب المساعدة

بكل تأكيد لا يوجد إنسان لديه كافة الحلول لكافة المشاكل، ولذلك إذا كنت لا تستطيع حل مشكلة معينة قم بطلب المساعدة من غيرك، سواء كان مديرك أو زملائك في العمل، ولذلك لا تقم بإجهاد نفسك وجعل هذا الأمر يكون سبباً في شعورك بالتوتر والحالة المزاجية السيئة.

في الختام؛ أتمنى أن يكون هذا الموضوع قد ساعدك في التعرف على بعض الطرق التي تساعد في تحسين الحالة المزاجية خلال اليوم داخل العمل.