لضمان نجاح مقابلة العمل هناك عدة أشياء يجب أخذها في الاعتبار، فليس من المنطقي أن تحصل على موعد لمقابلة العمل وتتسبب في فشلك بها، فلا تقطع هذه المسافة في رحلة البحث عن عمل ثم بسبب أشياء بسيطة تفشل في مقابلة العمل وبالتالي تفشل في الحصول على وظيفة أحلامك.

إن وصولك إلى هذا الحد وحصولك على موعد لمقابلة العمل هو أمر جيد، حيث أنك قد قمت باجتياز عدة خطوات مهمة ووصلت لتلك المرحلة الأخيرة التي تحدد فعلياً ما إذا كنت ستحصل على الوظيفة الشاغرة أم لا، فلا تنسى يا صديقي أنك لست وحدك من تقدم لتلك الوظيفة، فهناك منافسين آخرين لك ويجب عليك التميز وسط كل هذه الأعداد من المنافسين.

عوامل نجاح مقابلة العمل

في مقالة اليوم سوف أوضح لك عدة أشياء إذا قمت بها وأخذتها في اعتبارك جيداً سوف تضمن بنسبة كبيرة اجتياز مقابلة العمل بنجاح، وسوف أوضح نبذة مختصرة عن كل عنصر من هذه الأشياء حتى تتكون لديك رؤية أفضل.

الوصول مبكراً قبل موعد المقابلة بـ 15 أو 30 دقيقة

من الممكن أن أقول لك بأن تحضر في موعد المقابلة المحدد، ولكني ذكرت لك بأن تحضر مبكراً قبلها بـ 15 أو 30 دقيقة حتى تضمن وصولك في الموعد المحدد دون أن تتأخر دقيقة واحدة عنه، فإذا كان موعد المقابلة في التاسعة صباحاً، فيمكنك أن تذهب إلى المقابلة وكأنها في الثامنة والنصف صباحاً، أي قبلها بنصف ساعة وذلك حتى تتخطى أي ظرف قد يتسبب في تأخرك عن موعد المقابلة المحدد.

إن التزامك بالموعد المحدد لمقابلة العمل سوف يُظهر لمسؤول التوظيف أو صاحب العمل أنك شخص ملتزم وتحترم أوقات الآخرين، ولذلك يجب عليك التحري جيداً قبل المقابلة عن موقع الشركة الجغرافي لمعرفة الوقت المستغرق من منزلك حتى الوصول إلى موقع الشركة مع الأخذ في الاعتبار كافة الأمور التي قد تتسبب في تأخرك مثل الازدحام المروري وازدحام وسائل المواصلات.

الحضور بمظهر خارجي لائق

إن اهتمامك بمظهرك الخارجي وبثيابك التي ترتديها أثناء حضور مقابلة العمل هي أحد أهم العوامل التي تساعد في اتخاذ قرار إيجابي بشأنك لمنحك تلك الوظيفة الشاغرة وترك انطباع جيد لمن يجري معك المقابلة، ولذلك يجب عليك الإطلاع على ثقافة الشركة واختر الزي المناسب لها، أو يمكنك إرسال بريد إلكتروني للشركة أو لمسؤول التوظيف لمعرفة الزي المطلوب لحضور المقابلة.

الاستعداد الجيد لمقابلة العمل

هناك عدة أسئلة شائعة في مقابلة العمل يتم طرحها بشكل متكرر، وهي شائعة في معظم الشركات، وتختلف بعض الأسئلة من شركة إلى أخرى، ولكن في جميع الأحوال يجب عليك التأكد من استعدادك التام للإجابة على تلك الأسئلة، وذلك من خلال التحضير والاستعداد الجيد عن طريق إجراء بحث شامل عن الشركة لمعرفة سياساتها ومشاكلها والعوائق والتحديات التي تواجهها، مع قراءة الوظف الوظيفي للوظيفة الشاغرة بشكل جيد ومعرفة مهاراتك وخبراتك ومؤهلاتك التي تتناسب معها.

إن إجابتك للأسئلة المتعلقة بالشركة والتي يتم طرحها في مقابلة العمل سوف تظهر أنك شخص مهتم فعلياً بالوظيفة وبالعمل لدى تلك الشركة، وأنك تحب الإطلاع والبحث، وإذا تم عكس الأمر فسوف توضح لصاحب العمل أو مسؤول التوظيف أنك شخص غير مهتم بالوظيفة على الإطلاق وأنك تقدمت لها لمجرد الحصول على وظيفة فقط دون الأخذ في الاعتبار أي شيء آخر.

الإصغاء الجيد وطرح الأسئلة

من الأشياء الضرورية في مقابلة العمل هي الإصغاء الجيد لما يتم طرحه من طرف صاحب العمل أو مسؤول التوظيف، ومن خلال الإصغاء الجيد سوف تتكون لديك فكرة ورؤية أفضل عن الوظيفة والشركة وبعض المعلومات التي ربما تريد الاستفسار عنها بشكل أكثر، وبالتالي يمكنك طرح أسئلة عن الوظيفة والشركة لمعرفة المعلومات الغامضة لديك، أو أي علامات استفهام أخرى لديك، ولا تنسى أن طرحك للأسئلة من هذا النوع توضح لصاحب العمل أو مسؤول التوظيف أنك مهتم فعلياً بالحصول على الوظيفة ومهتم بمعرفة كل ما هو متعلق بها وبالشركة.

إرسال خطاب شكر بعد المقابلة

يمكنك خلال الأسبوع الأول بعد مقابلة العمل أن تقوم بإرسال خطاب شكر لمن قام بإجراء مقابلة العمل معك، ومن خلال هذا الخطاب يمكنك التعبير عن مدى امتنانك لهذه الفرصة واهتمامك بالعمل لدى الشركة، ويمكنك التواصل مع مدير التوظيف للاطلاع على قراره النهائي ومعرفة ما إذا كانت لديه ملاحظات حول مقابلة العمل التي تمت معك.

في الختام؛ أتمنى أن يكون هذا الموضوع قد ساعدك في التعرف على أهم العوامل التي تضمن نجاح مقابلة العمل.