ما هو الراتب الذي تتوقعه؟ هذا السؤال يعتبره العديد من المرشحين للوظائف أحد أصعب الأسئلة على الإطلاق، إذا يصعب عليهم كيفية الإجابة على هذا السؤال بشكل مناسب، ولكن الأمر ليس بتلك الصعوبة البالغة، فمن خلال معرفتك بعدة نقاط؛ ستكون قادراً على الإجابة عليه بشكل مناسب جداً.

الفرص الوظيفية المناسبة، والخبرة والقيمة التي سيحصل عليها من الوظيفة هي ما يبحث عنها أي مهنيي حقيقي، ولكن بالرغم من ذلك لابد مكافأة عادلة، ومعرفتك بكيفية الإجابة على هذا السؤال سوف تجعلك قادراً على الوصول إلى حل مناسب يرضي جميع الأطراف، بدون أن تظلم نفسك، أو تبالغ في التقدير دون معرفة ما يجول بخاطر من يجري معك المقابلة، سواءً كان مسؤول التوظيف أو صاحب العمل.

كيفية إجابة سؤال الراتب المتوقع في مقابلة العمل

في مقالة اليوم سوف أوضح لك بعض الأسئلة المرتبطة بالراتب، والتي يتم طرحها عادةً ضمن أسئلة مقابلات العمل، وسوف أوضح لك بشكل مختصر كيف تقوم بالإجابة على هذه الأسئلة بطريقة ذكية.

ما هو الراتب الذي تتوقع الحصول عليه؟

عند تقديم إجابتك بخصوص الراتب المتوقع، لا تخطئ وتطلب رقماً محدداً دون أن تعرف ما يجول في خاطر الشخص الذي يجري معك مقابلة العمل، وحاول أن تتبع الأسلوب الدبلوماسي في تقديم إجابتك، وحاول أن تطرح المزيد من الأسئلة، مثل أن تخبر من يجري معك المقابلة بأنك تريد معرفة المزيد عن مسئوليات الوظيفة التي ستحصل عليها والمهام الخاصة بها، وما هي نوع الفوائد التي توفرها الشركة للأشخاص الذي يعملون في نفس المهنة أو الوظيفة ويملكون نفس الشهادات التعليمية.

إذا كان لدى من يجري معك مقابلة العمل إصرار بأن تعطي إجابة لسؤال الراتب المتوقع، فهنا يمكنك الاستناد إلى الراتب الذي كنت تتقاضيه في وظيفتك السابقة، والراتب الذي يتقاضاه شاغلي هذه الوظيفة في سوق العمل، وهنا لابد أن تكون مطلعاً على هذا الأمر قبل ذهابك إلى مقابلة العمل.

ما قيمة الراتب الذي كنت تتقاضاه في وظيفتك السابقة؟

مرةً أخرى حاول أن تتبع الأسلوب الدبلوماسي وأن تقوم بالإجابة بطريقة ذكية، وأنصحك بتجنب الإجابة السريعة على هذا السؤال، ولكن حاول أن تبرر عدم إجابتك بأن تقوم أنه ليس أمراً عادلاً أن نقارن بين راتبي السابق والراتب الذي أتوقع تقاضيه، وذلك لأن التركيبة الخاصة بنظام الرواتب في الشركة السابقة التي كنت أعمل بها تختلف بشكل كبير عن تلك الوظيفة الجديدة التي تقدمت لها، حيث أن الوظيفة الجديد تتطلب القيام بمهام وظيفية لم أكن معتاداً على القيام بها في وظيفتي السابقة.

من خلال إجابتك بالشكل السابق سوف ترمي الكرة في ملعب من يجري معك مقابلة العمل، وبالتالي سوف يعطي معلومات أكثر عن الوظيفة الشاغرة التي تقدمت لها.

ما هو شعورك إذا تقاضيت راتباً أقل من راتبك السابق؟

عندما يتم طرح هذا السؤال عليك حاول أن تكون ذكياً ولا ترتبك، ولكن يمكنك الرد بأن الراتب ليس هو الجزء الوحيد الذي يدفعك للحصول على الوظيفة، وأنك على استعداد لجميع الخيارات المتاحة، ولكن هذا يعتمد على العوامل الأخرى التي تجعل الوظيفة الجديدة مغريةً بالنسبة لك، وحينها سوف تقرر ما إذا كنت ستوافق على الراتب أم لا.

إذا كانت الوظيفة الجديد توفر لك بعض المزايا الجيدة، وتوفر لك مرونة وتطور مهني أكبر، وتوتر أقل، فغالباً سوف تكون وظيفة تستحق أن تلتحق بها، ولكن تذَّكر عند تقديم إجابة هذا السؤال بأن تحدد نطاق الراتب الأدنى، وأن تسأل عن تفاصيل إضافية حول الوظيفة وحزمة المكافآت.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على كيفية الإجابة على سؤال ما هو الراتب المتوقع بطريقة دبلوماسية وذكية.